نبذة عامة


الرؤية

كلية متميزة محليا وعالميا في التعليم الهندسي والبحث العلمي وخدمة المجتمع ترفع من شأن المنسوبين إليها وتسهم في تحسين البيئة المحيطة بها.

الرسالة

إعداد مهندسين متميزين مهنيا وإنسانيا قادرين على مواكبة المتغيرات العلمية والتكنولوجية بل والمشاركة في التطوير عن طريق البحث العلمي لتلبية متطلبات المجتمع والسوق محليا وعالميا. تقوم الكلية بتطبيق أحدث استراتيجيات التعلم وتوفير الإمكانيات البحثية والمرونة الإدارية اللازمة لتطوير برامج تعليمية وإنشاء مراكز بحثية وبيوت خبرة استشارية لتحقيق النمو المؤسسي المستدام.

الأهداف الاستراتيجية

  • إعداد مهندس متكامل نظريا وعمليا في تخصصات الكلية.
  • إجراء البحوث والدراسات في مجالات التخصص بالكلية.
  • تبادل الخبرات والمعلومات مع الهيئات والمؤسسات المعنية
  • بالتكنولوجيا المصرية والعربية والدولية والمعاونة في معالجة القضايا المشتركة.
  • تقديم الخبرة والمشورة في مجالات التخصص بالكلية.
  • حل مشكازت التكنولوجيا وتطويرها.
  • المساهمة في خدمة البيئة المحيطة وتنميتها.
  • شمولية المعارف بجوانب التخصص المختلفة بما يسمح بمواكبة التطورات التكنولوجية .
  • التفكير المنطقي، والقدرة على اتخاذ وجهات نظروبدائل مختلفة، والتصرف بحسم وثقة، والقدرة على التجديد والابتكار، وعلى العمل الجماعي.
  • التحلي بمهارات اتصال شفهية وكتابية عالية، وبمهارات اكتساب وتنظيم وعرض المعلومات، وخاصة باستخدام تكنولوجيا المعلومات.
  • البحث الدائم عن أفضل الحلول، وأخذ المبادرة، والمشاركة في التغيير الاجتماعي والثقافي
  • الدافعية للتعلم مدى الحياة، والتنمية الثقافية المستمرة.

القيم الحاكمة

  • التميز: السعي إلى أن تكون الأفضل في كل أوجه نشاط الكلية تعليما وبحثا وخدمة المجتمع، وتطويرا للبرامج.
  • الإبداع: رعاية الإبداع والابتكار لتحقيق التّميّز الأكاديميّ.
  • التكامل: التفاعل مع مشكلات المجتمع والتعاون مع سائر المؤسسات المحلية والإقليمية والجامعات الدولية من خلال التعاون والعمل الجماعي
  • تطوير الشخصية: بناء شخصية الطالب في الكلية بطريقة متكاملة سلوكا وعلما وتفاعلا أيحابيا مع الأفراد يحترم فيه قيم الكرامة والعدالة والتنوع الثقافي.
  • استدامة التعلم: الإيمان بأن البحث عن المعرفة والفهم والتنمية الشخصية والمهنية ينبغي أن يستمر مدى الحياة ولا يتوقف عند سن معين.

الاطار العم للتعليم

  • التعليم والتعلم: تتكامل المكونات التعليمية لكلية الهندسة من أقسام ومعامل وورش والموارد البشرية الموجودة بكل ما سبق في مرحلة البكالوريوس أو الدراسات العليا. تقدم كلية الهندسة برامج متخصصة وبينية لتكون ذات صلة بالأنشطة الاقتصادية والصناعية في المنطقة الجغرافية المحيطة. من خلال محور التعليم تسعى الكلية لسد الفجوات التعليمية المقاسة للطلاب وكذلك لسد الاحتياجات لبرامج في مجالات معينة.
  • الجودة: تدعم عملية التعليم والتعلم نظم ضمان الجودة على كافة الأنشطة التعليمية من دراسة وتقويم النشاطات البحثية والادارية وتقديم خيارات الإدارة لتطوير الأداء.
  • البرامج الدراسية: البرامج ديناميكية لتواكب احتياجات المجتمع في مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا. وعليه تتكامل أدوات نظم الجودة باستبياناتها وقياسات رد الفعل من أصحاب المصلحة على قرار انشاء أو استمرار البرنامج من عدمه 
  • التنوع والاختيار: يسمح المسار التعليمي القائم على الساعات المعتمدة للطالب باختيارات عدة في أحد المجالات للتركيز في أحد مسارات تخصصه. ينتهي المسار التعليمي لكلية الهندسة بداية بدرجة البكالوريوس أو درجة الماجستير. 
  • الاعتماد المتبادل: تتوافق البرامج المقدمة في كلية الهندسة مع متطلبات المجلس الأعلى للجامعات والقطاع الهندسي بشأن الساعات المعتمدة. كذلك يتم معايرة هذه البرامج بنظام الساعات المعتمدة الأوروبية ECTS.
     

الأخبار