زيارة الاكاديمية البحرية لجامعة الجلالة


In light of Galala University's vision to cooperate with various national and international institutions, Prof.Dr Ashraf Haidar Ghaleb, Acting president of Galala University has welcomed Prof.Dr. Ismail Abdul Ghaffar, President of the Arab Academy for Science, Technology and Maritime Transport at GU campus. 
The Delegation from the academy was welcomed by Prof. Dr. Tarek Abo El Maaty, Acting Vice President for Academic Affairs; Prof. Dr. Mohamed El- Shinawi, Acting Vice President for International Affairs, Community Service and Environment Development and Dr. Yasser Kazem, Acting Secretary-General. On the other hand, Prof. Dr. Mohamed Essam Khedr, Dean of Admission and Registration, Dr. Ehab Yacout, Vice President for the New Academy’s branches and Eng. Omayma Ouf, Dean of Admission and Registration for Cairo’s Branch, attended from the academy’s side. 
The Acting President of Galala University welcomed Prof.Dr. Ismail Abdul Ghaffar and his delegation provided a full explanation about Galala University, its colleges, and academic programs, in addition to the services provided by the university to its students. 
Through the meeting, Prof. Dr. Abdel Ghaffar congratulated Prof. Dr. Ghaleb for his position at Galala University, wishing him and all Galala University’s Academic and Administrative Staff members the best of luck with their vision to be one of the most leading state universities in Egypt; especially that it was well equipped, since its establishment to welcome the first batch of new students; in addition to the university’s long term plan to welcome its maximum capacity of 25,000 students; by continuing to recruit the top-notch academic professors and highly experienced administrative staff members; all working collectively to provide students with a unique outstanding learning experience. 


The two sides then discussed the possibility of strengthening cooperation and working to bridge cooperation in many areas of common interest between the Arab Academy of Science, Technology and Maritime Transport and Galala University.  

The two sides also agreed to hold several other meetings in the coming period to discuss various cooperation areas in preparation for the signing of a protocol of cooperation between the academy and the university. 
Prof. Dr. Ismail Abdul Ghaffar and his accompanying delegation then had a tour at Galala University’s campus, where they had a chance to have a look at different buildings for the fifteen  fields offered by the university, comprising more than 60 different academic programs; as well as different facilities on campus, such as the Conference Center, One-Stop -Shop and the Students’ Dorms 

Prof. Dr. Ismail Abdul Ghaffar, President of the Arab Academy of Science, Technology and Maritime Transport, and the accompanying delegation expressed their happiness with this visit and the Campus tour, looking forward to establishing real partnerships with a growing university like Galala University. 

Prof. Dr. Abdul Ghaffar pointed out that the academy opens its arms and welcomes every opportunity to enhance cooperation with its universities and scientific and educational institutions for an integrated scientific vision.
 
At the end of the visit, both presidents exchanged Honor Shields on this visit.



استقبل الاستاذ الدكتور أشرف حيدر غالب، القائم باعمال رئيس جامعة الجلالة، الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري و الوفد المرافق له في جامعة الجلالة.  يأتي هذا اللقاء في إطار حرص الجامعة للتعاون مع المؤسسات الوطنية والدولية

 

وكان في استقبال وفد الاكاديمية، الأستاذ الدكتور طارق أبو المعاطي، القائم بأعمال نائب رئيس جامعة الجلالة للشؤون الأكاديمية، و الأستاذ الدكتور محمد الشناوي، القائم بأعمال نائب رئيس جامعة الجلالة للشؤون الدولية، خدمة المجتمع وتنمية البيئة، و الدكتور ياسر كاظم، القائم بأعمال الأمين العام.  أما من جانب الأكاديمية، فقد حضر الأستاذ الدكتور محمد عصام خضر، عميد القبول والتسجيل، والدكتور إيهاب ياقوت، نائب رئيس الجامعة لشئون أفرع الأكاديمية الجديدة، والمهندسة أميمة عوف، عميد القبول والتسجيل بفرع القاهرة


ورحب الأستاذ الدكتور اشرف حيدر غالب، بالأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية والوفد المرافق له، وقدم شرحًا وافيًا عن جامعة الجلالة، وكلياتها والبرامج الأكاديمية التي تقدمها، بالإضافة إلى الخدمات التي تقدمها الجامعة إلى لطلابها.

 

من خلال اللقاء، هنأ الأستاذ الدكتور عبد الغفار  رئيس جامعة الجلالة علي منصبه، متمنيا له ولجميع أعضاء هيئة التدريس والإداريين في الجامعة التوفيق في تحقيق رؤيتهم لتكون واحدة من أبرز الجامعات الأهلية في مصر، خاصة أنها كانت مجهزا تجهيزا جيدا، منذ إنشائها للترحيب بالدفعة الأولى من الطلاب الجدد بالإضافة إلى خطة الجامعة طويلة الآجل للترحيب بالطلاب خلال السنوات القادمة حيث من المتوقع أن تصل القدرة الاستيعابيه القصوى، 25,000 طالب مصري ومن مختلف الجنسيات، وذلك عن طريق الاستمرار في توظيف أفضل الأساتذة الأكاديميين والموظفين الإداريين ذوي الخبرة العالية؛ والذين يعملون جميعا تحت مظلة تقديم تجربة تعليمية متميزة فريدة من نوعها

وبحث الجانبان إمكانية تعزيز التعاون المشترك، والعمل على مد جسر التعاون في مجالات عديدة ذات الاهتمام المشترك بين الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، وجامعة الجلالة.

كما اتفق الجانبان على عقد عدة لقاءات أخرى خلال الفترة المقبلة؛ لمناقشة أوجه التعاون المختلفة تمهيدًا لتوقيع بروتوكول تعاون بين الجامعة والاكاديمية.


ثم قام الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار والوفد المرافق له بجولة في حرم جامعة  الجلالة، حيث أتيحت لهم فرصة إلقاء نظرة على المباني المختلفة للخمسة عشرة مجالات دراسية، التي تقدمها الجامعة، والتي تضم أكثر من 60 برنامجًا أكاديميًا مختلفًا. فضلا عن الموارد المختلفة داخل الحرم الجامعي، مثل مركز المؤتمرات، مركز الخدمة الموحد للطلاب، بالإضافة الي سكن الطلاب.  

وعبر الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري والوفد المرافق له، عن سعادتهم بهذه الزيارة والجولة حول حرم جامعة الجلالة، متطلعًا إلى إقامة شراكات حقيقية مع جامعة رائدة مثل جامعة الجلالة.

 

وأشار إلى أن الأكاديمية تفتح ذراعيها وترحب بكل فرصة لتعزيز التعاون مع نظيرتها من الجامعات والمؤسسات العلمية والتعليمية من أجل رؤية علمية متكاملة.

 

وفي نهاية الزيارة، قام الرؤساء الاثنين بتبادل دروع الأكاديمية والجامعة بمناسبة هذه الزيارة.